• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الثلاثاء 21 سبتمبر 2021

السيد خاطر
بواسطة : السيد خاطر

 0  0  260
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة ؛
مريم ابراهيم (ام حور)




حكايا كثيرة بدايتها جدًا أروع وتفاصيلها جدًا رهيبة حدثت وتغيرت
حكايا متنوعة ومختلفة لها سمات مريرة وبنفس الوقت تمتلك روحًا من قمة الجمال،

حكايا في أنفسنا…..
أثرت فينا وأخذت منّاالكثير وسلبت حتى أصغر الأشياء منا ،
حكايا لم تكن في الحسبان لم نتوقعها يوما لم تخطر على بالنا للحظة ،

غامضة تغوص في أعماق قلوبنا بدأت ولا تنتهي بقايا تنحت وتؤذينا وتسعدنا بنفس التوقيت بها رواسب ترسبت في جذور أرواحنا
ربما تكون هادئة وأخرى تثور كالإعصار في دواخلنا
لا نفهم لماذا كل هذا ،؟

حكايا وبقايا من المواقف وتارة من الأفعال وتارة من السكوت
حكايا كرمادٍ أشتدت عليها الأيام في يومٍ هائل وعصيب من أشخاص كانو لك يوماً شيئًا آخر ،

حكايا الصمت وحكايا الكلمات تأخذنا الى عالم مختلف ، به كل شيءٍ لكن لا نستطيع الإفصاح عنه
عليل وجميل وعسير وكبير ورهيب وكسير وصغير وسليم انها حكايا الكلمات الصامته التي لا نريد أن نخبر بها أحدًا ،

لماذا هذة الحكايا ظلت هكذا في أنفسنا؟!
لماذا كل واحد منا يصمت وتحترق ألف كلمة وكلمة في داخلة لماذا تموت المصارحة والعتاب والكلام في كيان كل واحدٍ فينا ؟
لماذا اكثر الحكايا ظلت الطريق ولم تجد نورًا او باباً أمامها ؟!
لماذا اغلب الحكايا لم تنتهي وتوقفت عند السكوت
لماذا تعلقت وبقيت على حالها دون حل ؟!

حكايا تعيش مأسورة في قمة التناقض والإختلاف وتعيش تحت رحمة القلوب لها قانون يتسم بالكبرياء تائهة وتعيش على ربما وعسى ..

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : السيد خاطر

كيف انساك وانت كل الناس عندي فأنت الذكريات...


بواسطة : السيد خاطر

غَـنَّى لَكِ الْمَجْـدُ: إِنِّي عَـاشِقٌ دَن...


بواسطة : السيد خاطر

زادت بي الآلام حتى ضاق من المي الالم فلتهنئي...


بواسطة : السيد خاطر

الطيب بذره والتسامح عوايد والعطف والإحسان...


بواسطة : السيد خاطر

عالي المالكي ‏خبَّأتُ ‏في عينيكِ ‏ صمتاً...


بواسطة : السيد خاطر

أَتُــوقُ إليهـا إذا وَدَّعَــتْ و أخَشى...


بواسطة : السيد خاطر

ـــــــــــــــــ في ليلةٍ باردةٍ شربتُ قهوةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 05:56 مساءً الثلاثاء 21 سبتمبر 2021.