• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الثلاثاء 21 سبتمبر 2021

السيد خاطر
بواسطة : السيد خاطر

 0  0  130
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
-----------------
من مكة المكرمة
نسيبة توفيق العماني

دموعُ القلبِ يَغلِبُها أنيني
أيَا أُمَّاهُ لطفًا خبِّريني

أنامُ الليلَ مكسورًا حزينًا
ولا مِن ضمَّةٍ تُطفي حَنيني

شعاعُ الشمسِ يَغمرُني ولكنْ
ظلامٌ دامسٌ غَطَّى سنيني

يَعودُ الطيرُ للأعشاشِ دومًا
ولكنِّي بلا عشٍّ يَقيني

دعوتُ اللهَ في حلكِ الليالي
وقد أنزلتُ ساجدةً جَبيني

أَيَا ربَّاهُ أمي ثم أمي
فراقُ الأمِّ نارٌ تَكتويني

بكِ الرحمنُ وَصَّى ثُمَّ أَوصَى
نبيُّ اللهِ في بِرٍّ ولِينِ

فكَم عانيتِ في الدنيا لنلقَى
هناءَ العيشِ بالحُضنِ الحَنونِ

وكم سَهِرتْ عُيونُكِ دامعاتٍ
لأجلِ الطفلِ بالوجهِ الحزينِ

أيَا أمَّاهُ لن أوفيكِ حقًّا
وحَقُّكِ واجبٌ في كلِّ حينِ

وقلبُكِ بالنقاءِ يفيضُ دوماً
وبِرُّكِ صارَ مِن شَرعي ودِيني

أيَا أمَّاهُ مُنذُ رَحلْتِ عنِّي
تَكدَّرَ مِن صُروفِ الدهرِ طِيني

وعِشْتُ يَتيمةً أشتاقُ حتَّى
لِطَيفِكِ مَرَّةً أنْ يَلتَقيني

أُراكِمُ كلَّ أحزاني بقلبي
وقلبُ الأمُِّ يَسمَعُ بالأنينِ

ويشكو القلبُ مِن ألمي ويَعلو
صراخُ القلبِ بالألم الدَّفينِ

لقد كنتِ التي تَدري بحُزني
وتعلَمُ ما أُحِسُّ وتَحتويني

وتَمسَحُ عن فؤاديَ ما يُعاني
وألقَى صَدرَها حِصني الحَصينِ

متى تأتينَ أو ألقاكِ يوماً
أُبَلْسِمُ حينَها ما يَعتَريني

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : السيد خاطر

كيف انساك وانت كل الناس عندي فأنت الذكريات...


بواسطة : السيد خاطر

غَـنَّى لَكِ الْمَجْـدُ: إِنِّي عَـاشِقٌ دَن...


بواسطة : السيد خاطر

زادت بي الآلام حتى ضاق من المي الالم فلتهنئي...


بواسطة : السيد خاطر

الطيب بذره والتسامح عوايد والعطف والإحسان...


بواسطة : السيد خاطر

عالي المالكي ‏خبَّأتُ ‏في عينيكِ ‏ صمتاً...


بواسطة : السيد خاطر

أَتُــوقُ إليهـا إذا وَدَّعَــتْ و أخَشى...


بواسطة : السيد خاطر

ـــــــــــــــــ في ليلةٍ باردةٍ شربتُ قهوةً...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 05:55 مساءً الثلاثاء 21 سبتمبر 2021.