• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الإثنين 26 يوليو 2021

السيد خاطر
بواسطة : السيد خاطر

 0  0  236
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم / أ. مريم حسن

ماهو الإنجاز بنظركم ؟
حين يوجه لكم ماذا انجزتم كسؤال..؟؟
يتبادر للذهن يجب أن أجيب بشيء يستحق..!!
لربما الإنجاز حين يذكر ككلمة يتبادر للبعض شي ملموس كشهادة او إختراع أو صفقة تجارية أو مشروع مُقام وله عائد..
نعم هي إنجازات تُناسب عصرنا الذي يؤمن بالشهادات و الاقتصاد و التكنولوجيا و الإختراعات ..
لكن يضل الإنجاز الأعظم بنظري هو : إخراج جيل قادر على أن يصنع و يطور ويعتز بماضيه الذي يقوم من خلاله بمواكبة الحداثة دون تضيع او طمس للهوية بذات الوقت تقبل الآخر بما لا يُلغية كقيمة ومبدأ.....
كمربية أؤمن ان أعظم إنجاز لي هم ابنائي مازالو براعم لم يشتد عودهم لكن أفطن لتلك الجذور التي أرويت بدم الحب و التقدير و تثبتت بالعطاء و التحفيز تارة و التهذيب تارة
كمن يشذب أوراق نبتتة كي يضمن الإزدهار دون ضرر فليس كل قص جرح وليس كل حزم قهر وليس كل عطاء هدر او تدليل فرط و لا ننسى الدعاء شمس للخضار الروحي ..

معادلة التربية بظني أصعب أنواع المعادلات وأدقها وليست لها وصفة أو خطوات ويتم إنتاج شخص صالح..
من يفتقر لمهارة الجمع والطرح بين المواقف، و القسمة من حيث المشاعر،
و التقدير والتقريب الصحيح الموزون
لن يتجاوز فك مطلعها عدا أن يُبدع في مُخرجها و يبهرك بنواتجها.

التربية مهنة نبيلة وشرف تشرف به الأنبياء فهم أول المربين للبشرية.
ولكم في رسول الله أسوة حسنة
حين يخاطب الرسول الكريم الطفل بذات الخطاب للرجل الناضج
(يا غلام، أتأذن لي أن أعطيه الأشياخ) ؟ يستأذن الطفل أنت ذا قيمة.
حين يهتم بمشاعر الطفل (يا أبا عمير ما فعل النغير].. يهمني أمرك ما تفعلة مهم.
اللهم صل وسلم عليك يا خير مربي.......
كمربية كل يوم لي هو إنجاز
كل لحظة ودون مبالغة تمر بي معهم في حال السكن والتعليم والجد والهزل و الأم والصديقة والمربية هو انجاز لي.. [أن استشعر نموهم وتطورهم ] .
فرحتنا بأول صوت يصدره الطفل عند خروجه يجب أن لا يتوقف شغفها ونشوتها.
فحين يخطو أول الخطوات هناك شغف..
و حين يركض..
و حين ينطق..
و يقبض..
ويبطش..
يخفت.. الشغف حين يطلب حقة ويسأل بكثرة!
و يفرض كينونتة
وكيانة الصغير!
للأسف يتحول الفرح الي خوف والشغف الي قلق.. لماذا؟؟
لأننا افتقرنا الي أبسط أساسيات حل المعادلات فقر الخبرة والجهل في أي مجال لاضرر الأيام كفيلة بإعطاء الخبرة ويتم التتويج بنهاية المسيرة دون النظر الى البدايات و عدد الضحايا بإستثناء!!..
التربية فتلك الأيام والسنين الجاهل بمراحلها و حاجاتها و التعامل السليم معها لن يكتسب الخبرة بظني الي بعد أن يهلك الزرع.(هدر إنساني )
فلا فائدة منها كخبرة لم تخرج الاّ بعد أن قتلت البذرة أو عاشت لكن بعاهة اجتماعية او نفسية نتيجة التعامل الخاطئ والذي يفتقر لربما أبسط مقومات المربي..
الإنجاز.. أن أتزوج بزوج يدرك معنى زوجة، زواج، أسرة .
الإنجاز.. ان انجب الأطفال لا لحاجة الإنجاب او الإشباع أصبحت أم فلان أو أبو فلان بل لأنه امتدادي ومالم اُكملة او اصل له هو بعين طفلي اصله بذات الروح.
إبنتي هي إنجاز... حين تكون قادرة أن تدير مملكتها و تصل كينونتها دون أن تلغي أنوثتها أو أمومتها وتسهم بإكمال المجتمع بما يليق بها.
ولدي هو إنجاز... حين يكون فرداً صالحاً متصالحاً مع ذاته منتجاً لا عالة اجتماعية ولا ناكر لوطن أو فاسد بعمل ..
فلا صلاح دون إنتاج حقيقي و رد جميل واستشعار قيمة ومعنى إنجاز لكل فرد من مجتمعنا.
دامت انجازاتكم ....

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : السيد خاطر

بقلم /منصور نظام الدين مكة المكرمة :- رحمك الله...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الشاعرة/شيخة الحكمي جلستُ ليلاً بخلقِ...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الشاعرة /شيخة الحكمي أغارُ ومنْ ظلٍّ...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم / أ. فتحية الرحبان ودي أشوفك ياغلا عمري...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم/ أ. عبدالصمد المطهري نبا بِكَ عن تلاقينا...


بواسطة : السيد خاطر

الكاتبة / سحر الشيمي يخلق الشعور والإحساس مع...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم / أ. شيخة الحكمي هطلَ السّعدُ كزخّاتِ...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 02:38 مساءً الإثنين 26 يوليو 2021.