• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الأحد 12 يوليو 2020

السيد خاطر
بواسطة : السيد خاطر

 0  0  1.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتبة / غلا المالكي

مانسيتك يا أبي..
تسللتُ خفيه عن عيون أمي ليلة العيد.
الى المكان الذي تجلس فيه دائمًا وتبتسم قبلتُ صورك..
دَعَيْتُ لكَ..
هو نفس المكان الذي جمعنا وودعناك فيه.
قبلتُ أرضك بعد أن سكبتُ عطرك في يدي..
بللتُ بدمعي مصحفك..
غفوتُ على رائحة عطرك..
ثم أستفقتُ على صوت المؤذن مكبرًا...
ودعتُ أرضك من جديد..
ثم أختفيت، اختبأ بزينتي..
أخفي الدمع الذي شربت منهُ محاجر عينيّ..
لبستُ ثوب العيد...
أقبلت، أُقبل كف أمي وأخي...
أبتسمتُ إبتسامة صفراء باهته..وقلبي يبكي..
نظرتُ لمكانك فارغًا يا أبي.. أدركتُ حينها..
أنه لا عيد بدونك أبي.. وأن الفرح هو أنت..
الحياة بقربك جنةً.. وفراقك جحيم..

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : السيد خاطر

لماذا الشكاوى لا تنقطع، والمعاناة مستمرة...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم /  ريم ساكو دائما كنت اسمع والدتي أطال...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتبة/أ. خلود الخليفة ‏يقول المثل إن...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتبة: هند الشمبري سقف طموحي أعلى من...


بواسطة : السيد خاطر

الكاتبة : غلا المالكي. نكبر بالعمر رغمًا...


بواسطة : السيد خاطر

تمنيتك شجن يسري على أنغام بسماتي وما فكرت إن...


بواسطة : السيد خاطر

مما اتفق عليه القدماء والمحدثون بأن القصيدة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 01:19 مساءً الأحد 12 يوليو 2020.