• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الجمعة 5 يونيو 2020

السيد خاطر
بواسطة : السيد خاطر

 0  0  1.0K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتبة : غلا المالكي





تُبحر بيَ الذكريات كل مساء
تاخذني برحلةٍ إلى الماضي .. إلى فصولها
فأغفو في سباتٍ عميق، بعد أن شرب الدمع من عينيّ وانسكب على ملامح وجهي ..
أخبئ مشاعري بعمق
و عندما أستيقظ يفضح أثر الدمع ما كان منّي .. وقعت عيناي على عين أخي الصغير، وهو يتأمل ملامحي على غير عادته، يسترقُ النظر إليّ يمنة، ويسرة، وأنا أُخبئ وجهي من نظراتهِ بانشغالي بإحضار الطعام ..
أعطيته بعض المسليات لعلهُ يَصرف النظر عن وجهي.
فجأة نطق:
أختي، بصوتٍ حزينٍ خافت
لم ألتفت إليه
تقدم نحوي ..
أطال النظر إلى وجهي المُتعب بتعجب
ثم قال بنبرة صوته العالية وببساطة وعفوية:
لِمَ عيناكِ متعبة؟
دعينا نذهب إلى الطبيب
وضعت الطعام جانبًا، وهو يتنقل معي مصرًا على الحديث والنظر لوجهي ومعرفة السبب
تأملتُ براءة الطفولة في عينيه وحديثه، ثم حضنته طويلًا، فطوقني بذراعيه، وكأنه يحتضن الألم الذي يطوقني
همست في أُذنهِ ..
أرجوك لا تكبر، ابقَ يا صغيري كما أنت؛ فالحياة في الكبر مؤذية ومؤلمة جدًا ..
ابتسم بعفوية وقال:
عندما أكبر سأصبح طبيبًا كي أعالج عينيكِ
أغمضت عينيّ، وابتسمت
كرر عليّ السؤال بعفوية -لماذاعيناكِ متعبة أختي؟
-لأني نمتُ كثيرًا بالأمس
ابتعد عني قليلًا، جلس على الكرسي وقال بغضب:
أختي أنتِ تكذبين عليّ؟
من أزعجكِ؟ دعيني أذهب وأُعاقبه
تأملته بصمت، وكأنني أرى الجنة في عينيه
ما أجمل قلوب الأطفال، وما أنقى أرواحهم، وما أقسى الحياة ..
شجاعٌ هو صغيري، ذكي، يقرأ ملامح الوجه والأعين مثلي ..
آه يا صغيري، لا تكبر أرجوك ..
هي الحياة من ضربتني بكلتا يديها .. هي من انتزعت قلبي بأصابعها ..
كبرتُ يا صغيري، وأنتَ مازلت صغيرًا .. قرأتَ ملامح وجهي، وتعب قلبي المنسكب في عينييّ ..
أرجوك صغيري، لا تكبر .. لا تتعمق في ملامح الحياة والأعين ..
ابقَ صغيرًا ..
تأمل ألعابك .. ثيابكَ الجديدة .. ألوانك ..
لا أريد أن تلونكَ الحياة ..
لا أريد أن يرسمك الألم ..
بل لوِّن حياتك بعيدًا عنهم وعن الألم ..
حضني بقوة .. قبلتهُ ..
ثم رحل وعيناهُ تلاحقني ...

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتب: أحمد الميالي.. توجتُكِ أميرة قلبي...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم د/ عمار عبدالله عطار أرتفعت وتيرة إهتمام...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتب / سمير عالم اتحاد روح وروح أيقظ...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتبة: فاتن رزق. سَتَعتاد غِيابي......


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتب: هادي محمد. للحياة الإنسانية...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الأستاذ عبدالله العماري جازان يا لحن...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم : منيرة العمري يكفيكَ حين تعيشُ في الدنيا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 11:02 مساءً الجمعة 5 يونيو 2020.