• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الجمعة 3 أبريل 2020

السيد خاطر
بواسطة : السيد خاطر

 0  0  334
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة | سلمى البكري

تثابر وتأتي بما هو جديد واستثنائي، ثم تكتشف أن لصوصًا يحاولون تجريد جهدك وبكل أنانية! ويكون إثارًا لنفسه بل ينسب له كل تلك الجهود وهذا يفوق الوصف والخيال؛ يحارب أفكارك النوعية ليطرحها بنفس الأسلوب والمضمون، ليأخذ قدرًا مما حصلت عليه دون جهد من وراء ظهرك.

ولكن الأمر المتعارف هو: أن لكل كاتب له بصمته وأسلوبه الخاص، فلا تنسب حروفه إلا على تلك البصمة التي ميزه بها عن غيره، وإن كان بعض المتسلقين يحاولون أن يضعوا أسماءهم أو يغيروا تلك البصمة بمجرد " نسخ ولصق " أو إضافة شيء عليها كي تنسب الجهود إليهم.

إذن ما السبيل لتحصين بصمتك الأدبية من المتسلقين؟! فمن اعتاد على سرقة الأفكار غالبا ما يحب الاستماع إليك، ويبرع في التسويق لنفسه بإعطائك عبارات نصح وتوجيه و إشادة وإطراء، ليأخذ منك المزيد ثم ينتظر الوقت المناسب حتى يستولي على أفكارك السامية.

إن سارقي الأفكار يتسمون بالتسلق على أكتاف الآخرين وسرق جهودهم! فهم ضعيفي الشخصية ومصابون باعتلالات نفسية ومعدومي الثقة بالذات، ومصيرهم الفشل والسقوط؛ ولكن في نهاية المطاف " لا يصح إلا الصحيح " سوف تستدل ستار الحق يوما ما، وحينها سيكشف سرقاتهم الأدبية يكون على مرأى الناس؛ لأنه حتمًا سيعجز هؤلاء اللصوص على أن ينسبوا تلك البصمات المسروقة لأنفسهم، لأن صاحبها الحقيقي ترك بصمته الخاصة التي ميز بها أولًا، ثم أن الرأي الأخير يبقى للقراء الأعزاء والمتلقين الأذكياء؛ لأنهم يدركون أيضًا أن تلك البصمة لا تختص بهم.

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : السيد خاطر

بقلم رياض السديري الحمدلله خالق العوالم...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتبة: إيمان الجمعة عدو لا يرى بالعين...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتبة / غلا المالكي أعلم يا وطني أنك...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم / د. مها عبود باعشن أمكث بين جدراني...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم إبراهيم النعمي رب اجعل هذا البلد آمنا...


بواسطة : السيد خاطر

د . علي إبراهيم خواجي يساهم الإعلام في توعية...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم: نرجس الخباز وجدته متململًا يعبث بلحيته...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 09:53 صباحًا الجمعة 3 أبريل 2020.