• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الإثنين 18 نوفمبر 2019

حوار شيق مع الروائية الشابة سارة الجمال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 حوار صحفي /المدينة المنورة
حاورتها الإعلامية و الكاتبة زينب الجهني



لصحيفة صوت المواطن حوار مع الكاتبة الروائية سارة الجمال نتعرف من خلال استضافتها على روايتها الجديدة ونتعرف على الجوانب الأخرى من شخصيتها
في البداية أستاذة سارة أهلا بك في صحيفة المواطن
أهلا وسعيدة جدا بوجودي في منبر صحيفة صوت المواطن المتميزة

*من هي سارة في سطور

-قارئة ثم كاتبة أنا انسانة هادئة غير اجتماعية
أحب الأماكن الهادئة و الأضواء الخافتة في أوقات فراغي أقرأ و أكتب و أحب الوحدة أحيانا لكن ليس كثيرا أقدس الأصدقاء أعشق الطبيعة و التصوير
وهو جزء من الحياة و قهوتي جزء من أكسجيني .

*متى يزورك الالهام أستاذة سارة ؟

-عند النظر للبحر أو المطر ، عندما يجتاحني شعور بالكتابة ، أو مشاعر أختلطت لتكون كلمات مفيدة أحببت إيصالها للعالم ، وقد تكون فكرة أحيانا لرواية ما ولربما مشكلة "حبكة " تحتاج لحل .

*نبذة عن أصدارك وسبب التسمية ؟

-إصداري الأول : خواطر وإني تهت بك عن العالمين
يتحدث عن بعض مما في خاطري ونصائح صغيرة ، احتوى على مخارج دينية والأخرى تلامس قلب القارئ لأنها تلامس قلبي كذلك ، أحببت البدء به لأوصل مشاعري للأخرين ولأنني أثق بأن هنالك شخصا ما يشبهني في خاطرة أو شعور ولربما حرفا يصل لقلب شخص في حاجة لهذه الكلمات أما عن سبب التسمية
لأنه يجذب القارئ كما أن خواطري تحوي حبا عظيما بين طياتها .
إصداري الثاني : رواية الحرب من أجلكِ تقام
تتحدث الرواية عن حرب أقيمت في تركيا أشتعلت لأستعمار قرية قريبة جدا من تركيا لغرض ما فضمت بداخلها حربا و حبا وكان الحب ضحية حرب ، لتتداخل الحكايا ومن حكاية لحكاية أخرى فكيف سينجوا الأبطال
وهل ستنتهي بنصر الحب أم الموت في الحرب؟
ومن بين طيات الرواية نصوصا تركية أضفت حسا جماليا
ومخارج صغيرة أحببت وضعها لكتّاب معروفين وترجمت نصوصهم للغة التركية أيضا .

*ماهي الرسائل المخبئة بين السطور في إصدارك الأول ؟

-مشاعر مليئة بحب ، صداقة وشوق ، أمنيات وأكواب قهوة منها فارغة والبعض الأخر ممتلئ..
رسائل لأشخاص البعض قد رحلوا ومنهم من بقي .


*متى دخلتي مجال الكتابة ؟
منذ زمن ليس بقريب ، وأصدرت كتابي الأول سنة 2018

*بعد خمس سنوات أين ستكون الكاتبة سارة ؟

-كاتبة مشهورة جدا في الخليج العربي ولها سبع أصدارات بأذن الله

*نص من كتابك قريب من قلبك

-كيف الحال ؟ يا كل حالي
هل تبدو بخير دوني ؟
فكلي دونك ليس بحالٍ ، أفهمت ما أعنيه ؟
هل من الممكن أن تعود ويعود حالي لأرى حالك
كيف كان وترى الحال ماذا فعل بي.

*هل تلهمك أجواء الشتاء أم كوب من القهوة للكتابة ؟

-كوب قهوة ولربما الأثنان

*ما الكتاب الذي قراتيه وترك أثر داخلك ؟

-دعني ولكن لا توادعني ، العذية ، شخص في الجريمة مفقود ، الجثة الخامسة ، ملهمون ، من الصفر ، أنا أبن الديكتاتور ، وهج البنفسج

*حدثينا عن تجربتك في كتابة رواية بعد كتابك الأول
الذي كان عبارة عن نصوص ماهي الأدوات المهمة لكتابة الرواية ؟

-رواية الحرب من أجلكِ تقام لم تكن الأولى حذفت ثلاث روايات قبلها ، الأدوات المهمة المكان الهادئ كوب قهوة و طقس رائع ، في اللغة العربية برنامج المعاني
معرفة جيدة في النحو وحصيلة مفردات قوية ومعرفة
ثقافات عامة جدا للمكان الذي ستكون عليه أرض الرواية
وقت طويل لكتابتها ومراجعتها وأن تخضع للتدقيق الإملائي واللغوي .


*ماهو هدفك من الكتابة ؟

-إيصال حروفي التي نسجتها من روحي وكلماتي الموسيقية التي أخرجتها من قلبي للعالم أجمع زيادة حصيلة ثقافية

*كما أعلم من مصادري أستاذة سارة أنه بالرغم من أن روايتك خيالية إلا إنها تحتوي على حقائق عكفت على دراستها حديثنا عنها

-نعم هناك حقائق كثيرة وثقافات عن مدينة تركيا ، مأكولات تركية وطريقة تقديمها ، ثقافات عن ألمانيا والبحور التي تتصل بألمانيا ومدنها ، مأكولات ألمانية وأسواق ألمانيا التذكارية للهدايا ، سياحة ألمانيا وحدائقها ومحطة القطار الكامنة بها كلها درستها بتمعن لأصنع عالم الرواية بشكل دقيق كما تخيلته .

*ماهي الردود والتقييمات الأولى التي وصلتك لروايتك
كان الإقبال للإصدارك وما هي الآراء التي وصلتك عنه

-وصلت ردود رائعة والبعض ناقدة تقلبت النقد وسأقوم بأصلاحه في الإصدار الثالث بأذن الله

*كثيرا ما يتعرض الكاتب/ة للنقد برأيك ماهو النقد بشكله الصحيح و من له الحق في توجيه النقد ؟

-النقد هو تمحيص النصوص الأدبية حال الأنتهاء من كتابتها ولها شروط معينة
1-أن يكون للناقد موهبة
2- أن تكون له ثقافة واسعة في المجال ذاته
3- العدالة والأنصاف
4- الألتزام بالأدب
يجب أن يكون للناقد حسا وأبداع في النقد
لا ينقده لأي شي كان ويحاول إظهار الأبداع الموجود في النص الأدبي لكاتبه .

*هل هناك مميزات للكاتب النجاح في رأيك ؟

-لديه لغة قوية يكتب بلغة يفهمها الجميع


*كلمة أخيرة لقرائك أستاذة سارة .

-يشرفني قرائتكم لإصداراتي
وأتمنى أن تنال إعجابكم وتصل لقلوبكم وأورواحكم

*كلمة تختمين بها الحوار

-أتشرف بحواري معكِ أستاذة زينب وأسعدني ذلك جدا
شكرا لكِ والشكر موصول لصحيفة صوت المواطن لاستضافتها لي .

حاورتها الإعلامية و الكاتبة زينب الجهني
حسابها في الإنستغرام
‏@tell_me_about_the_white_ros



image

image

image
بواسطة : السيد خاطر
 0  0  1.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 10:52 صباحًا الإثنين 18 نوفمبر 2019.