• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الجمعة 20 سبتمبر 2019

ضيوف خادم الحرمين الشريفين يثمنون دعوة البرنامج لهم ليكونوا ضمن المستضافين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 واس

ثمَّن عدد من ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج بعد عودتهم من أداء فريضة الحج الدعوة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين لأداء مناسك الحج وما لمسوه من خدمات وإمكانات قدمتها حكومة المملكة العربية السعودية والقيادة الرشيدة - حفظها الله- للتسهيل والتيسير وتذليل الصعاب لهم لأداء مناسكهم في أمن وأمان وراحة واطمئنان.
وكثفت الأجهزة الحكومية جهودها لتقديم أفضل الخدمات لهم وهو ما كان محل تقديريهم وإعجابهم، شأنهم شأن باقي الحجيج، مثمنين دور وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد وهو ما عبرت عنه عدد من الحاجات*ضمن البرنامج لوكالة الأنباء السعودية (واس)، حيث أشادت الحاجة سعيدة الشبيلي من تونس بالدعوة التي قدمت لها لأداء فريضة الحج على نفقة خادم الحرمين الشريفين ووصفتها بالحلم الذي تحقق وأنه كانت على أعلى مستوى وهي تجربة فريدة من نوعها فهي ضيافة غير عادية في بيت الله الحرام وأرض الحرمين وهي مفاجأة في كل شيء فشكراً على هذه الحفاوة والكرم وهذه الضيافة التي يتمناها كل إنسان في حياته.
وذكرت أنها حجت عام 2013 وهذه هي المرة الثانية لكن الفرق كبير وشاسع بين الاثنين فالمستوى عالي أحسست أنني في كرم غير طبيعي، الجميع في خدمتنا ويعملون كل ما في وسعهم لنجد الراحة ونتمتع بمناسك الحج ولن أنسى هذه التجربة ما حييت وأدعي لخادم الحرمين ما حييت.
وبدورها شكرت الحاجة الدكتورة منجية اللفظي المختصة بعلوم القرآن من تونس شكر مؤزر لا يوازيه شكر في الدنيا إلى خادم الحرمين الشريفين، وقالت لقد من علينا بأمر من الله بالحج وأقسم بالله أنها كانت مميزة في كل شيء التنقل والاستقبال والمسكن والمشاعر مما ساعدنا أن نتخلى للعبادة فقط، لم ينسى أحد منا في كل يوم أن يتوجه بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين وإلى هذا السعي الذي قام به.
وأضافت أن العالم الآن يعاني من الإرهاب فهذه الدعوة التي جمعت العالم الإسلامي جعلتنا متآزرين وأشعرنا أننا مشاركون في هذا الوطن وما أجمل الدروس فهذا عمل رائد ففوائد هذه المكرمة كبيرة جداً لا أستطيع إلا أن أقول هي الحجة الكاملة أسال الله أن يتقبلها فبارك الله فيكم وفي قائدكم.
وأكدت الحاجة مالكة من المغرب أن تأثير مكرمة خادم الحرمين كبير جداً والفرحة كبيرة فهي أول فرصة في العمر لأداء الحج وقد أذرفت الدموع ولم تكمل إلا بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين.
وابتهلت الحاجة نصر الله أحمد من موريتانا بالدعاء لخادم الحرمين وقالت: أنا أول مرة أزور السعودية وكنا نسمع عنها كل خير ولكن لم يوفوا حقها فهي مملكة الكرم والكمال فشكراً لخادم الحرمين الشريفين ليس غريب عليه أن يكرمنا بهذه* الدعوة، الله يديم عليكم الأمن والأمان وشكراً لا نهائية من موريتانيا وتقبل الله منه هذه الأعمال الخير.
بواسطة : السيد خاطر
 0  0  141
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 08:34 مساءً الجمعة 20 سبتمبر 2019.