• ×

صحيفة مرخصة من وزارة الثقافة والإعلام برقم ج ص ١٢٣٢

الخميس 4 يونيو 2020

السيد خاطر
بواسطة : السيد خاطر

 0  0  625
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم _شروق الحارثي



تُعدُّ المرأة السعودية جزءًا لا ينفصلُ بأيّ حالٍ من الأحوال من كيان المُجتمع الكُليّ، كما أنّها مُكوّنٌ رئيسي للمجتمع بل تتعدّى ذلك بكثير

وليست كما قيل عنها من أحد الأعداء

رغم أن السعودية تعتبر من أغنى دول العالم، فإن نساءها ما زلن يخضعن لقوانين تشبه إلى حدٍّ كبير قوانين القرون الوسطى.

لقد لفت نظري ماقيل عن المرأة السعوديه ومكانتها ومن هنا أخذتني عزة المرأة السعودية وشهامتها وكذلك النخوة وغيرتي على بنات الوطن
التي هي نصف الأرض
بل هي الوطن بأكمله كما قال عنها الملك عبدالله رحمه الله:
المرأة هي أمي هي أختي هي زوجتي ،أنا مخلوق من المرأة ..

المرأة مخلوقة من ضلع آدم ولولا قدرة الله عز وجل ثم وجودها لما تكوَّنت الخليقة وعمرتْ الأرض بالناس من قدرة الرحمن سبحانه وتعالى أنه خصّ هذا المخلوق الأنثوي أن تحمل وتضع وتربي وتكبر وتتعب لأجل الحياة

من أنتم أيها المتطفلون أمام جبروت المرأة السعودية

التي لا يضاهيها أياً من كان
المرأة السعوديه بالتحديد تتميز عن سائر نساء الكون بأنها إمرأة حديدية
تحدت جميع عراقيل الحياة ومصاعبها لتصل إلى ماوصلت إليه الآن وبكل قوة
ناضلت ،حاربت ،أصرّت
أن تصل إلى القمة رافعة رأسها أمام الجميع وبأعلى القمم وبكل ثقة

ها أنا وصلت بإرادتي وعزمي وإسلامي رافعة راية التوحيد

قد قيل الكثير عن المرأة وكثرت الأقاويل وبالنهاية اتضحت الصورة ولا يصحّ إلا الصحيح، قيل عنها أنها لا تملك الحرية في وطنها ولا تستطيع أن تعمل أو حتى تنجز .

ماهو مفهوم الحرية في نظركم ؟
أن تتسول أو أن تتجول .
المرأة في وطننا أعزها الإسلام وكرَّمها ،ورفع شأنها مليكنا وولي عهده حفظهما الله
وحفظ لها مكانتها بالمجتمع

فلن نسمح أن يقال أننا في المملكة العربية السعودية نقلّل من شأن أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا ولن نقبل أن يلغى عطاء المرأة لوطنها .

انظروا إلى ماوصلت إليه المرأة السعودية الآن أصبحت تمثل الدولة في جميع الدول.

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتب: أحمد الميالي.. توجتُكِ أميرة قلبي...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم د/ عمار عبدالله عطار أرتفعت وتيرة إهتمام...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتب / سمير عالم اتحاد روح وروح أيقظ...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتبة: فاتن رزق. سَتَعتاد غِيابي......


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الكاتب: هادي محمد. للحياة الإنسانية...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم الأستاذ عبدالله العماري جازان يا لحن...


بواسطة : السيد خاطر

بقلم : منيرة العمري يكفيكَ حين تعيشُ في الدنيا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 03:20 مساءً الخميس 4 يونيو 2020.